التسويق عبر ندوات الويب Webinar

التسويق عبر ندوات الويب Webinar

تُعدّ ندوات الويب أو الويبينار (Webinar) ثاني أفضل قنوات توزيع المحتوى التسويقي الموجّه لتحويل العملاء المحتملين1، كما أنّ 43% من مسوّقي الأعمال التجارية (B2B) يستعملون ندوات الويب في خططهم التسويقية، فيما يستخدم 55% ندوات الإنترنت كوسيلة رئيسية لتوزيع المحتوى التسويقي.
ندوات الويب أداة تسويقية فعّالة، ويجب أن لا تخلو منها أيّ استراتيجية كبيرة لتوزيع المحتوى التسويقي. في هذا الدليل الشامل ستتعلّم كيف تنظّم ويبينار ناجحًا وفعّالًا، وكيف تستخدمه في استراتيجية التسويق بالمحتوى.
ما هي ندوات الويب Webinar؟
ندوات الويب، أو الويبينار هي ندوات تفاعلية عبر الإنترنت،  حيث تستخدم منصات البثّ بالفيديو للتواصل الحيّ مع المشاهدين من أيّ مكان في العالم.
في العادةً يشرف على ندوة الويب شخص يُسمّى المضيف أو المشرف، ومعه شخص يتولّى تقديم محتوى النّدوة، ويُسمّى المُقدِّم، وقد يكون هناك أكثر من مقدّم واحد في الويبينار، ويستمرّ الويبينار لمدّة لا تزيد عن ساعة واحدة في العادة.
في ندوات الويب يظهر المقدم وهو يتحدّث، مع عرض شرائح ونصوص وصور وفيديو، وأيّ نوع من أنواع الوسائط. وتُعقَبُ ندوة الويب عادة بجلسة للأسئلة والأجوبة، يمكن خلالها للجمهور أن يطرحوا الأسئلة على المقدّم.
كيف يمكن أن تفيدك ندوات الويب في أهدافك التسويقية
هذه بعض الاستخدامات التسويقية لندوات الويب:
يتمنّع الناس عادة عن إعطاء معلوماتهم الشخصية مثل الاسم والبريد الإلكتروني، لكن إن كان ذلك مقابل ندوة عبر الإنترنت؛ فلن يمانعوا، إذ أنّه وفقًا لتقرير Demand Gen Report، فقد قال 79% من عملاء الأعمال التجارية (B2B) أنّهم لا يمانعون إعطاء معلوماتهم الشخصية لأجل ندوة عبر الإنترنت.
ندوات الويب تجعلك تظهر بمظهر الخبير والمصدر الموثوق في مجال تخصّصك. كما أنّها تُكسِبك احترام وثقة الناس. كما تتيح لك مشاركة خبرتك مع السوق المستهدف. إذ يمكنك أن تقدّم حلولًا لمشاكلهم بشكل شخصي ومباشر، وتزيل كل الشكوك حول منتجك.
يمكن تسجيل ندوات الويب، وعرضها على موقعك وحساباتك الاجتماعية حتى تشاركها مع جمهورك لاحقًا.
إن استطعت أن تقنع شخصًا بالحضور إلى الويبينار الخاص بك، فقد قطعت نصف الطريق نحو تحويله إلى عميل. لأنّه ما دام قد حضر، فلا بدّ أنّه مهتمّ بما لديك، وبمنتجاتك أو الحلول التي تقدّمها. لهذا لا جرم أنّ ندوات الويب تحقّق بعض أكبر معدّلات توليد العملاء المحتملين، إذ تشير الدراسات أنّ 29% من الذين يحضرون إلى الويبينار يصبحون عملاء4.
كمسوّق، فأنت تعلم جيدًا مدى صعوبة لفت انتباه الناس ولو لبضعة ثواني، فما بالك بندوات الويب التي تستمرّ قرابة ساعة، إنّها الفرصة المثالية لتروّج لمنتجاتك.
ندوات الويب فرصة ممتازة للتوعية بعلامتك التجارية.
لعل أهمّ ما يميّز ندوات الويب مقارنة ببقية أشكال التسويق بالمحتوى، هو أنّها تسمح لك بالتفاعل مع الجمهور. والإجابة على أسئلتهم، وتبديد مخاوفهم، وتصحيح أيّ سوء فهم لديهم.
استراتيجيات ندوات الويب
هذه 29 نصيحة وتقنية لتنظيم ندوة ويب ناجحة وفعّالة.
التخطيط لندوة الويب
حدّد أهداف ندوة الويب
أول مرحلة في التخطيط للويبينار هي تحديد ما تريده منها، ووضع الأهداف التسويقية التي تريد تحقيقها، لأنّ ذلك سيتيح لك قياس أداء ندوات الويب، ويساعدك على تحسينها مستقبلًا.
عليك أن تقيّم مدى نجاح كل ندوة ويب تنظّمها، اسأل نفسك أسئلة من قبيل:
كم شخصًا سجّل لحضور الويبينار؟
ما هي أهم مصادر التسجيلات؟
كم شخصا حضر فعلا، وما نسبتهم مقارنة بالعدد الكلي للأشخاص الذين سجّلوا؟
ما هو متوسّط الوقت الذي قضاه الجمهور في مشاهدة الندوة؟
كم بريدًا إلكترونيا أضفته إلى قائمة البريد التسويقية؟
ما عدد المبيعات التي تم تحقيقها في الندوة؟ أو في الأسبوع الذي يلي الندوة؟
كم شخصًا شاهد الويبينار على الحسابات الاجتماعية
قارن النتائج التي حقّقتها بتوقّعاتك وأهدافك الأولية، حتى تعلم مدى نجاحك في تحقيق الأهداف المُخطّط لها، فمن خلال تحليل تلك النتائج، ستعرف الثغرات التي لديك، وما الذي يمكنك فعله لتحسين ندوات الويب المستقبلية، ومع كل دورة ويب تنظّمها ستتعلم المزيد، وفي النهاية ستصبح ضليعًا في تنظيم الندوات عبر الإنترنت.
البحث
أفضل طريقة لتتعلّم كيف تنظّم دورات الويب هي بأن تتعلّم من الخبراء، شبكة الإنترنت تحفل بعدد كبير من دورات الويب، فلماذا لا تحضر بعض الندوات التي تنظّمها الشركات الأخرى؟ حاول أن تحلّل الندوات، وتتعلّم من الخبراء، وكيف يقدّمون أنفسهم ويعرضون المعلومات، والوسائط التي يستخدمونها، وكيف يتفاعلون مع الجمهور.
اختيار الموضوع
بعد أن تحدّد الأهداف التي تريد تحقيقها من الويبينار، ستتشّكل لديك فكرة أوّلية عن نوع الويبينار المناسب للوصول إلى تلك الأهداف.
إنّ موضوع ندوة الويب هو العامل الأساسي لجذب الجمهور. إن اخترت موضوعا واسعًا، فلن تستطيع أن تقدّم لجمهورك كل ما يحتاجون لمعرفته في جلسة واحدة. أمّا إن اخترت موضوعًا ضيقًا جدًا أو خاصًّا بمجال محدود، فلن تجد ما يكفي من المحتوى النافع لتقدّمه لجمهورك.
اختر فكرة تهمّ عملاءك المحتملين، والأفضل أن تكون على علاقة بمشروعك أو منتجاتك، بحيث يمكنك الدخول في تفاصليها بسرعة، وتقديم نتائج ملموسة للجمهور.
هذه بعض الأمثلة على مواضيع ندوات الويب:
دراسة مفصلة لموضوع متعلّق بالصناعة من زاوية جديدة
حلقة نقاشية حول قضية رائجة تشغل الجمهور والعملاء المحتملين
دورة تعليمية عمليّة ومخصّصة
مقابلة مع شخصية قيادية في مجال الصناعة
من ناحية أخرى، فإنّ المواضيع التالية قد لا تكون مناسبة لندوات الويب:
إصدار منتج صغير، أو تحديث بسيط على منتج
ندوة عبر الإنترنت تستند إلى القليل من المعلومات المستجدة
ندوة ويب حول موضوع عام
ندوة ويب حول فكرة مستهلكة، مثل “المحتوى ملك”.
إيجاد الموضوع المناسب لندوة الويب قد لا يكون سهلًا، إليك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك على إيجاد أفكار لندوات الويب:
ابحث عن الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها جمهورك: حلّل الكلمات المفتاحية الأكثر بحثًا، خصوصًا تلك المتعلقة بمجال صناعتك. هناك العديد من الأدوات التي يمكن أن تساعدك على تحليل الكلمات المفتاحية، مثل Google AdWords و Google Analytics.
اسأل الجمهور: اسأل المشتركين في قائمة بريدك الإلكتروني ومتابعيك على الشبكات الاجتماعية عن موضوع ندوة الويب القادمة، يمكن أن تقدّم لهم عدة خيارات، وتطرح تصويتا لاختيار الموضوع الذي يفضّلونه.
انظر في مدونتك: ابحث عن التدوينات التي لاقت إقبالًا كبيرًا في مدونتك، فبعضها قد يكون موضوعًا مناسبًا لندوة عبر الإنترنت، خصوصًا إن كانت هناك الكثير من التعليقات والمشاركات في تلك التدوينة.
انظر إلى المدونات المشابهة: إن كانت مدونتك صغيرة، أو لم تكن تملك مدوّنة (ذلك خطأ، ينبغي أن تكون لديك مدوّنة)، فيمكنك البحث في المدوّنات الكبيرة في مجال عملك. ابحث عن التدوينات الأكثر شهرة وقراءة، واقرأ التعليقات لمعرفة انشغالات الناس.
اعصف ذهنك: جلسات العصف الذهني وسيلة فعّالة لتوليد الأفكار. خصّص جلسة عصف ذهني لاختيار موضوع الويبينار، إن كان يعمل معك موظفون، فأشركهم في الجلسة.
تحديد نمط ندوة الويب
بعد أن تحدّد موضوع الويبينار، سيكون عليك أن تختار نمط الويبينار المناسب لإلقاء ذلك الموضوع.
هناك أربعة أنماط رئيسية لندوات الويب:
المقابلة – في هذا النمط يقوم مقدّم الويبينار بإجراء مقابلة مع خبير متخصص في الصناعة له تأثير، وآراؤه يقدّرها الناس. ينبغي أن يكون شخصًا ذا سمعة كبيرة لجذب أكبر عدد ممكن من الناس إلى ندوة الويب. تأكّد من إرسال الأسئلة التي ستطرحها على الخبير مقدمًا حتى يحضّر أجوبته.
الأسئلة والأجوبة Q&A – قد يكون نمط الأسئلة والأجوبة هو الأكثر جاذبية، لأنه يفسح المجال للمشاركين لطرح أسئلتهم مباشرة. لكن في الوقت نفسه، فهذا النوع من ندوات الويب قد يكون امتحانا صعبا للمقدّم، لأنه سيكون مطالبا بالإجابة عن كثير من الأسئلة، وبعض تلك الأسئلة قد لا يكون جوابها حاضرًا عنده، لذلك من المهمّ أن تستعدّ جيدًا، وأن تُحضّر أجوبة للأسئلة الشائعة.
العرض التقديمي presentation – ربما يكون هذا النمط من ندوات الويب هو الأسهل في التقديم، لأنّ المحتوى يكون جاهزًا، وكل ما عليك فعله هو تقديمه للحضور، لهذا السبب فإنّ هذا النمط هو الأكثر شعبية. لكن لا تقلل من العمل المطلوب لإنجاح هذا النمط من ندوات الويب، لأنّه على عكس الأنماط الأخرى التي يشارك فيها الضيف أو الجمهور، فإنّك إنجاح الندوة سيكون على عاتقك، عليك أن تحمّس الجمهور، وتثير اهتمَامهم وتُبقِيهم متابعين طوال مدة الويبينار الذي قد يدوم لساعة كاملة، وهذه مهمّة ليست يسيرة. ندوات العروض التقديمية تعتمد على تقديم شرائح PowerPoint مصحوبة بخطاب مُعدٍّ مسبقًا.
حلقة نقاشية panel – هذا النوع أشبه ما يكون بالحلقات النقاشية التلفزيونية، حيث يستقبل المذيع عدة أشخاص لمناقشة موضوع معيّن، هنا ستكون أنت المذيع (أو يمكن أن تختار شخصا آخر لإدارة النقاش وتكون أنت مع الضيوف)، وستَستضيف عددًا من الخبراء والمهنيّين ذوي المعرفة والخبرة بمَوضوع النقاش. مثلا، إن كان موضوع النقاش عن تأثير آخر تحديثات جوجل على السيو، فقد تستقبل مسوّقين ومدوّنين وخبراء سيو لمناقشة هذا الموضوع. يجب عليك أن تكون محايدًا، ولا توجّه الحديث بما يتوافق مع آرائك. أيضًا من المهم أن تسمح للمشاهدين بطرح أسئلتهم واستفساراتهم على الضيوف ليجيبوا عليها.
اختر فريقًا مناسبًا
تنظيم ندوة على الإنترنت ليست مهمّة شخص واحد، وإنما تحتاج لعدة أشخاص كل منهم يتكفّل بجانب معيّن من الندوة.
هذه بعض الوظائف الضرورية في كل ندوات الويب:
المقدم: إن لم تكن ستتولّى بنفسك تقديم ندوة الويب، فستحتاج إلى اختيار شخص مؤهّل لتقديم الندوة. يجب أن يكون ذلك الشخص  ذو دراية عميقة بموضوع الندوة، وأن يتمتّع بالكاريزما، وألا يهاب مخاطبة الجمهور والإجابة عن الأسئلة الصعبة. وبالطبع، يمكن أن يكون هناك أكثر من مقدّم واحد للويبينار.
المساعد: مقدّم الندوة سيكون مشغولا بتقديم المحتوى ومخاطبة الجمهور والتفاعل معهم، وقد لا يجد الوقت لمتابعة تعليقات وأسئلة المشاهدين، خصوصًا إن كانت الندوة تُبَثُّ على أكثر من قناة واحدة، مثل يوتيب وفيسبوك وتويتر. لذلك يُستحبُّ أن يكون هناك شخص يساعد المقدّم ويتابع التعليقات وينتخب الأسئلة التي سيجيب عليها المقدّم.
التقني: إن كانت الندوة كبيرة، أو كانت تخصّ شركة كبيرة، وكانت تُبثُّ على العديد من القنوات، وتستخدم الكثير من التجهيزات، مثل الميكروفون والكشّاف الضوئي والكاميرا، ستحتاج إلى شخص يتولّى مراقبة الجوانب التقنية، مثل جودة الصوت والتعامل مع انقطاع الاتصال ومساعدة الأشخاص الذين يجدون صعوبة في متابعة الندوة وغير ذلك من الأمور الفنيّة.
تحديد وقت الويبينار
مثل كلّ الأحداث التي تُبثُّ مباشرة، فإنّ التوقيت عامل حاسم في نجاح ندوات الويب. هذه بعض التوصيات بخصوص اختيار توقيت الويبينار.
نظّم ندوة الويب في وسط الأسبوع
بحسب دراسة لمنصة التسويق بالمحتوى brafton، فإنّ وسط  الأسبوع، أي يومي الأربعاء والخميس (في العالم العربي وسط الأسبوع يكون في معظم الدول العربية يومي الثلاثاء والأربعاء)، هما أفضل أيام الأسبوع لاستضافة ندوة عبر الإنترنت، ففيها تسجّل الندوات أعلى نسب حضور. في المقابل فإنّ يومي العطلة، أي السبت والأحد (في معظم الدول العربية يوما العطلة هما الخميس والجمعة) تكون فِيهما معدّلات حضور الندوات عبر الإنترنت في أدنى مستوياتها.
اختر وقتا يناسب الجميع
وجدت الدراسة2 أيضًا أنّ الساعة 11 صباحًا هي الوقت الذي يكون فيه الحضور أعلى لندوات الويب.
علك أن تراعي أنّ هذه الدراسات أُجريت في الولايات المتحدة أساسًا، لذلك سيكون عليك مراعاة المنطقة العربية، وخصوصًا المنطقة التي تستهدفها، لكن تذكّر أن تعلم أنّ كثيرا من عملائك المحتملين يعيشون خارج العالم العربي، فكثير من العرب يعيشون في أوروبا وأمريكا وكندا ودول أخرى. للأسف، في ظل غياب دراسات عربية توضّح لنا بالأرقام الأوقات المناسبة لتنظيم ندوات الويب، فسيكون عليك أن تخمّن التوقيت الأنسب بنفسك.
تحديد مدّة الويبينار
تدوم ندوات الويب في المتوسّط حوالي 56 دقيقة، بزيادة 18 دقيقة عما كانت عليه في عام 2010، حيث كان متوسّط مدّة الويبينار حوالي 38 دقيقة5.

حاول ألا تتجاوز مدة الويبينار ساعة، خذ في حسبانك أيضًا أنّ المدة تشمل جلسة الأسئلة والأجوبة، والتي قد تستغرق 15 دقيقة، أي أنّ مدة التقديم ينبغي أن تكون في حدود  40-45 دقيقة.
نصائح حول استضافة ندوات الويب
اختر منصة الاستضافة
منصات استضافة ندوات الويب تسهّل عملية تنظيم الندوات على الإنترنت، وتقدّم الكثير من الخدمات، ومن أهمها:
تحديد عدد الأشخاص الذين شاركوا في ندوة الويب
تحديد الأجهزة التي استخدمها المشاركون في ندوة الويب للتسجيل في الندوة
تحديد أماكن تواجد الجمهور
هناك العديد من المنصات التي يمكن الاختيار منها، ولكل منها سلبيات وإيجابيات، ومعظمها تقدّم نسخًا مجانية تجريبية، ومنها GoToWebinar و ReadyTalk و  Webinar Ninja و Cisco WebEx.
هناك منصة مجانية تمامًا، وهي منصة جوجل Hangouts،  صحيح أنّها ليس مخصّصة لندوات الويب، لكن فيها كل ما تحتاجه لإجراء الندوة، إذ يمكن إجراء مكالمات الفيديو الجماعية عليها بكل سهولة. ورغم أنّ تطبيق تطبيق Hangout مجاني تمامًا، إلا أنّ جوجل تدّعي  أنّه قادر على القيام بكل شيء يمكن أن تقوم به أيّ خدمة ويبينار مدفوعة. وفي مقارنة6 عقدها موقع financesonline بين جوجل  Hangout و GoToWebinar، فقد حصلت GoToWebinar على 8.6 نقطة من أصل 10. فيما حصلت Google Hangouts على 8.8. أمّا بخصوص رضا المستخدمين، فقد حصلت GoToWebinar على 91%، فيما حصلت Google Hangouts على 98%. وهذه المقارنة توضّح لنا قوة منصة  Google Hangouts على الرغم من أنها مجانية تماما.
لذلك إن لم يكن لديك سبب وجيه لاختيار منصة مدفوعة، فإنّ  Google Hangouts قد تكون كافية.
جهّز الأدوات اللازمة
أسوء شيء يمكن أن يحدث خلال الويبينار هو أن ينقطع الاتصال بشبكة الإنترنت، أو أن تكون جودة الصوت والصورة ضعيفة، فذلك سيجعل المشاركين يغادرون الندوة، وقد لا يعودون إلى أيّ ندوة تنظّمها مستقبلًا، لذلك عليك أن تحرص على أن يكون كل شيء جاهزًا قبل انطلاق الويبينار بعشرين دقيقة على الأقل، وأن تستعد للمفاجآت.
هذه قائمة ببعض الأشياء التي ينبغي أن تكون على استعداد لها، وهي قائمة غير حصرية:
احرص على أن تكون بطارية الحاسوب مشحونة بالكامل، فحتى لو كنت تصل حاسوبك بالقابس الكهربائي، فقد تنقطع الكهرباء في أيّ لحظة، أيضا من الجيد أن تجهّز بطارية احتياطية لتشغيل بقية الأجهزة في حال انقطعت الكهرباء، مثل كشاف الضوء، والكاميرا.
من المهم أن يكون هناك حاسوب احتياطي في حال حدوث مشكلة في الحاسوب الأساسي.
قبل انطلاق الندوة على الإنترنت، تأكّد من أنّ التجهيزات الأساسية، مثل الكاميرا (تكفيك كاميرا الحاسوب المحمول على العموم) والميكروفون، وغيرها من التجهيزات تعمل كما يجب، أيضا يجب أن تعرف كيف تعدّل إعدادات التجهيزات، فالصوت مثلا قد لا يكون واضحًا، وقد يكون عليك، أو علىالشخص المكلّف بالمعدات التقنية أن يصلح الأمر.



تواصل معنا !
فرع السعودية

(+966) 563215250

فرع السعودية
فرع مصر

(+020) 1050224848

فرع مصر

0228120106

فرع مصر

(+966) 563215250

فرع السعودية
فرع دبي

(+971) 543098007

فرع دبي
البريد الإلكتروني
مواعيد العمل

24 ساعة يوميا - 7 أيام فى الأسبوع