خادم

ما هو بروتوكول DNS؟ وكيف يعمل؟

603 مشاهدات | منذ 4 ساعات | تم النشر: January 16,2023 - آخر تحديث: February 22,2024

ما هو بروتوكول DNS

المحتوي

ما هو بروتوكول DNS؟ وكيف يعمل؟

يعد بروتوكول DNS وهو نظام أسماء النطاقات أحد أسس الإنترنت، ومع ذلك ربما لا يدرك معظم الأشخاص خارج الشبكات أنهم يستخدمونه يوميًا لأداء وظائفهم أو التحقق من بريدهم الإلكتروني أو قضاء بعض الوقت على هواتفهم الذكية.

ببساطة، بروتوكول DNS هو دليل لأسماء الدومين التي تتطابق مع أرقام IP، الأرقام في هذه الحالة هي عناوين IP، والتي تستخدمها أجهزة الكمبيوتر للتواصل مع بعضها البعض.

لكل جهاز متصل بالإنترنت عنوان IP فريد تستخدمه الأجهزة الأخرى للعثور على الجهاز. يلغي بروتوكول DNS حاجة البشر إلى حفظ عناوين الـIP مثل 192.168.1.1 (في IPv4)، أو عناوين IP أبجدية رقمية أكثر تعقيدًا مثل 2400: Cb00: 2048: 1:: C629: D7a2 (في IPv6).



بروتوكول DNS
كيف يعمل بروتوكول DNS؟

تتضمن عملية حل الـ DNS تحويل اسم الدومين (مثل Www.Example.Com) إلى عنوان IP مناسب للكمبيوتر (مثل 192.168.1.1)، حيث يتم إعطاء عنوان IP لكل جهاز على الإنترنت، وهذا العنوان ضروري للعثور على جهاز الإنترنت أو موقع الويب المناسب - مثل استخدام عنوان الشارع للعثور على منزل معين.

عندما يريد المستخدم تحميل صفحة ويب، يجب أن تحدث ترجمة بين ما يكتبه المستخدم في متصفح الويب الخاص به (Example.Com) والعنوان المألوف للجهاز الضروري لتحديد موقع صفحة الويب Example.Com.

لفهم العملية الكامنة وراء حل نظام أسماء النطاقات DNS، من المهم التعرف على مكونات الأجهزة المختلفة التي يجب أن يمر منها استعلام نظام أسماء الدومين (بروتوكول DNS). بالنسبة لمتصفح الويب، يتم البحث عن نظام أسماء النطاقات "خلف الكواليس" ولا يتطلب أي تفاعل من كمبيوتر المستخدم باستثناء الطلب الأولي.

دليل نظام أسماء الدومين الذي يطابق الاسم بالأرقام غير موجود في مكان واحد من الإنترنت، فمع وجود أكثر من 332 مليون اسم نطاق مدرج في نهاية عام 2017، سيكون دليل واحد لنظام أسماء الدومين كبيرًا جدًا بالفعل، يتم توزيع الدليل في جميع أنحاء العالم، ويتم تخزينه على خوادم اسم الدومين (يشار إليها عمومًا باسم خوادم DNS) والتي تتواصل جميعها مع بعضها البعض على أساس منتظم جدًا لتوفير التحديثات والتكرار.



خوادم DNS
خوادم DNS الموثوقة وخوادم DNS التكرارية

عندما يريد جهاز الكمبيوتر الخاص بك العثور على عنوان IP المرتبط باسم الدومين، فإنه يقوم أولاً بتقديم طلبه إلى خادم DNS التكراري، المعروف أيضًا باسم المحلل التكراري، المحلل التكراري هو خادم يتم تشغيله عادةً بواسطة مزود خدمة الإنترنت أو مزود آخر تابع لجهة خارجية، وهو يعرف خوادم DNS الأخرى التي يحتاجها لطلب حل اسم الموقع بعنوان IP الخاص به، تسمى الخوادم التي تحتوي بالفعل على المعلومات المطلوبة خوادم DNS الرسمية.

خوادم DNS وعناوين IP

يمكن أن يتوافق كل دومين مع أكثر من عنوان IP واحد، في الواقع تحتوي بعض المواقع على مئات أو أكثر من عناوين IP التي تتوافق مع اسم مجال واحد، فعلى سبيل المثال، من المحتمل أن يكون الخادم الذي يصل إليه جهاز الكمبيوتر الخاص بك لموقع Www.Google.Com مختلفًا تمامًا عن الخادم الذي قد يصل إليه شخص ما في دولة أخرى عن طريق كتابة اسم الموقع نفسه في متصفحه.

سبب آخر لطبيعة الدليل الموزعة هو مقدار الوقت الذي ستستغرقه للحصول على استجابة عندما كنت تبحث عن موقع إذا كان هناك موقع واحد فقط للدليل، مشترك بين الملايين، وربما المليارات من الأشخاص يبحث أيضًا عن المعلومات في نفس الوقت.



تخزين DNS المؤقت
ما هو تخزين DNS المؤقت؟

للتغلب على هذه المشكلة، تتم مشاركة معلومات DNS بين العديد من الخوادم. لكن المعلومات الخاصة بالمواقع التي تمت زيارتها مؤخرًا يتم تخزينها مؤقتًا محليًا أيضًا على أجهزة الكمبيوتر العميلة.

من المحتمل أنك تستخدم Google.Com عدة مرات في اليوم، بدلاً من أن يقوم جهاز الكمبيوتر الخاص بك بالاستعلام عن خادم اسم DNS لعنوان IP الخاص بـ Google.Com في كل مرة، يتم حفظ هذه المعلومات على جهاز الكمبيوتر الخاص بك بحيث لا يتعين عليه الوصول إلى خادم DNS لتحليل الاسم بعنوان IP الخاص به.

يمكن أن يحدث التخزين المؤقت الإضافي على أجهزة التوجيه المستخدمة لتوصيل العملاء بالإنترنت، وكذلك على خوادم مزود خدمة الإنترنت (ISP) الخاص بالمستخدم، مع وجود الكثير من التخزين المؤقت، فإن عدد الاستعلامات التي تصل بالفعل إلى خوادم أسماء DNS أقل بكثير مما يبدو.



كيف أجد خادم DNS الخاص بي؟
كيف أجد خادم DNS الخاص بي؟

بشكل عام، سيتم إنشاء خادم DNS الذي تستخدمه تلقائيًا بواسطة مزود الشبكة الخاص بك عند الاتصال بالإنترنت، إذا كنت تريد معرفة أي الخوادم هي خوادم الدومين الأساسية - بشكل عام المحلل التكراري، كما هو موضح أعلاه - فهناك أدوات مساعدة على الويب يمكنها توفير مجموعة من المعلومات حول اتصال الشبكة الحالي. يعد Browserleaks.Com موقعًا جيدًا، ويوفر الكثير من المعلومات، بما في ذلك خوادم DNS الحالية.



هل يمكنني استخدام 8.8.8.8 DNS؟
هل يمكنني استخدام 8.8.8.8 DNS؟

من المهم أن تضع في اعتبارك أنه على الرغم من أن مزود خدمة الإنترنت الخاص بك سيعين خادم DNS افتراضيًا، فأنت لست ملزمًا باستخدامه، قد يكون لدى بعض المستخدمين سبب لتجنب بروتوكول DNS الخاص بمزود خدمة الإنترنت - على سبيل المثال، يستخدم بعض مزودي خدمة الإنترنت خوادم DNS الخاصة بهم لإعادة توجيه الطلبات لعناوين غير موجودة إلى صفحات بها إعلانات.

إذا كنت تريد بديلاً، يمكنك بدلاً من ذلك توجيه جهاز الكمبيوتر الخاص بك إلى خادم DNS عام يعمل كمحلل تكراري، يعد Google أحد أبرز خوادم DNS العامة؛ عنوان IP الخاص به هو 8.8.8.8.

 

تميل خدمات بروتوكول DNS الخاصة بـ Google إلى أن تكون سريعة، وعلى الرغم من وجود بعض الأسئلة حول الدوافع الخفية لدى Google لتقديم الخدمة المجانية، إلا أنهم لا يستطيعون الحصول على أي معلومات أخرى منك لم يحصلوا عليها بالفعل من Chrome. لدى Google صفحة تحتوي على إرشادات مفصلة حول كيفية تكوين جهاز الكمبيوتر أو جهاز التوجيه الخاص بك للاتصال بـبروتوكول DNS الخاص بـ Google.



ما المقصود بـ Dyn؟
ما المقصود بـ Dyn؟

ما المقصود بـ Dyn؟ 

Dyn هو اسم الشركة التي تقدم خدمات إدارة أسماء النطاقات (DNS) وخدمات التسليم الاستراتيجي للإنترنت. كما توفر Dyn خدمات تسويقية، تحليلات الويب وخدمات الأمان المتعلقة بالإنترنت. ويستخدم Dyn بشكل خاص في الإشارة إلى خدمات إدارة أسماء النطاقات التي تقدمها الشركة.

آلية عمل نظام اسم المجال

نظام اسم المجال (DNS) هو نظام يتيح للمستخدمين العثور على المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت عن طريق استخدام أسماء سهلة الفهم بدلاً من استخدام عناوين الـ IP المعقدة. يتألف نظام DNS من عدة مكونات أساسية تعمل معًا لتحويل الاسم النصي للموقع إلى عنوان IP الخاص به. والمكونات الرئيسية لنظام DNS هي:

  1. المتصفح: يبدأ المستخدم بكتابة عنوان الموقع في متصفح الويب.
  2. الخادم الجذري (Root Server): يقوم المتصفح بالبحث عن الخادم الجذري الأقرب إليه، وهو عبارة عن مجموعة من الخوادم المنتشرة في جميع أنحاء العالم.
  3. الخادم المشترك (TLD Server): يتم إرسال الاستعلام من الخادم الجذري إلى الخادم المشترك المسؤول عن الامتداد الخاص بالموقع المطلوب، مثل .com أو .org.
  4. خادم النطاق (Domain Server): يتم إرسال الاستعلام من الخادم المشترك إلى خادم النطاق المسؤول عن الموقع المطلوب.
  5. الخادم النهائي (Host Server): يتم إرسال الاستعلام من خادم النطاق إلى الخادم النهائي الذي يحتوي على ملفات الموقع ويعيد الاستجابة إلى المستخدم.

يتم تخزين هذه المعلومات في قواعد بيانات موزعة على العديد من الخوادم حول العالم، ويتم تحديثها باستمرار حتى يتم تأمين دقة وسرعة البحث. وبهذه الطريقة، يتم توجيه المستخدمين إلى الموقع الصحيح بسرعة ودقة باستخدام أسماء سهلة الفهم بدلاً من عناوين IP المعقدة.

حالات استخدام نظام اسم المجال من فئة المؤسسات

يستخدم نظام اسم المجال DNS في المؤسسات بشكل واسع لعدة أغراض، من بينها:

  • إدارة أسماء النطاقات: يستخدم نظام DNS في المؤسسات لإدارة أسماء النطاقات وتوجيه حركة المرور على الشبكة والاتصال بالمواقع المختلفة.
  • البريد الإلكتروني: يستخدم DNS في المؤسسات لإعداد خوادم البريد الإلكتروني وتوجيه حركة المرور البريدية.
  • الخدمات الداخلية: يستخدم بروتوكول DNS في المؤسسات لتوجيه حركة المرور على الشبكة الداخلية وتحديد مواقع الخوادم والأجهزة المختلفة.
  • الأمان والحماية: يتم استخدامه في المؤسسات لتوفير الحماية الأمنية والوصول إلى المواقع المصرح بها ومنع الوصول إلى المواقع الضارة.
  • الحلول السحابية: يُستخدم في المؤسسات في إدارة الحلول السحابية وتوجيه حركة المرور إلى الخوادم السحابية.
  • التحليلات والإحصائيات: يستخدم بروتوكول DNS في المؤسسات لتجميع البيانات والتحليلات وجمع الإحصائيات حول حركة المرور على الشبكة.


بعض الأسئلة الشائعة
بعض الأسئلة الشائعة

ما وظيفة البروتوكول DNS؟

DNS هو اختصار لـ Domain Name System وهو بروتوكول يتيح للمستخدمين العثور على المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت عن طريق استخدام أسماء سهلة الفهم بدلاً من استخدام عناوين الـ IP المعقدة.

وظيفة بروتوكول DNS هي تحويل الاسم النصي للموقع إلى عنوان IP الخاص به. ويتم ذلك عن طريق استخدام خوادم DNS المنتشرة حول العالم والتي تحتوي على قواعد البيانات التي تربط بين الأسماء النصية للمواقع وعناوين IP المرتبطة بها.

عندما يقوم المستخدم بكتابة عنوان موقع معين في المتصفح، يتم إرسال الطلب إلى خادم DNS المحلي لديه، والذي يبحث في قاعدة بياناته المحلية عن العنوان الذي يتطابق مع الاسم المدخل. إذا لم يتم العثور على العنوان المناسب، يتم إرسال الطلب إلى خادم DNS العلوي الذي يحتوي على المزيد من المعلومات والذي يقوم بإعادة توجيه الطلب إلى خادم DNS النهائي الذي يحتوي على العنوان الصحيح.

وهكذا، يتم تحديد عنوان IP المرتبط بالموقع المطلوب ويتم توجيه المستخدم إلى الصفحة المطلوبة. وتساعد هذه العملية في تسهيل الوصول إلى المواقع والتنقل بينها بكفاءة ودقة عالية.

ما هي انواع DNS؟

يوجد عدة أنواع من بروتوكول DNS، ومن بينها:

  1. بروتوكول DNS العام: وهي نوع من أنواع DNS يتم توفيره من قبل شركات خاصة مثل Google وCloudflare وOpenDNS وغيرها. يتم استخدام DNS العام لتسريع حركة المرور وتحسين أمان الاتصال بالإنترنت.
  2. DNS الخاص: الذي يتم استخدامه داخل الشبكات الخاصة في المؤسسات والشركات. يتم تكوين DNS الخاص بحيث يتم تحديد الأسماء النطاقات الداخلية وعناوين IP المرتبطة بها.
  3. DNS الإعلان: ويستخدم لمنع الإعلانات الغير مرغوب فيها والبرامج الضارة من الوصول إلى الشبكة.
  4. DNS الحماية: وهو نوع من أنواع بروتوكول DNS يستخدم لتحسين الأمان على الإنترنت ومنع الوصول إلى المواقع الضارة والبرامج الخبيثة.
  5. بروتوكول DNS الديناميكي: ويستخدم لتحديث عناوين IP دائمًا، ويستخدم غالبًا في الشبكات المنزلية التي تستخدم خدمات الاتصال الثابت.
  6. DNS الحوكمة الموزعة: يستخدم تكنولوجيا blockchain لتحسين الأمان والخصوصية على الإنترنت، وهو في مرحلة تجريبية حاليًا.

ويستخدم كل نوع من أنواع بروتوكول DNS لأغراض مختلفة، وتختلف طريقة تكوينها واستخدامها باختلاف الأنواع.

كيف يتم حل أسماء DNS على الإنترنت؟

عندما يقوم المستخدم بإدخال عنوان موقع معين في متصفح الويب، يتم البحث عن العنوان المرتبط بهذا الموقع باستخدام نظام اسم المجال وهو بروتوكول DNS. ويتم حل أسماء DNS على الإنترنت عادة عن طريق الخطوات التالية:

  1. يقوم المستخدم بكتابة عنوان الموقع في متصفح الويب.
  2. يقوم متصفح الويب بإرسال طلب إلى خادم DNS المحلي الذي يحتوي على قاعدة بيانات محلية لأسماء النطاقات.
  3. إذا تم العثور على العنوان المطلوب في قاعدة البيانات المحلية، يتم إرجاع العنوان المرتبط بهذا الموقع إلى المتصفح ويتم تحميل الموقع.
  4. إذا لم يتم العثور على العنوان المطلوب في قاعدة البيانات المحلية، يتم إرسال الطلب إلى خادم DNS العلوي الذي يحتوي على المزيد من المعلومات.
  5. يتم تكرار الخطوة السابقة حتى يتم العثور على العنوان المطلوب في قاعدة بيانات خادم DNS.
  6. بمجرد العثور على العنوان المرتبط بالموقع، يتم إرجاعه إلى المتصفح ويتم تحميل الموقع.

وتختلف سرعة حل أسماء DNS على الإنترنت بناءً على عدة عوامل، مثل سرعة خادم DNS المحلي وخوادم DNS العلوية وأداء الشبكة بشكل عام. ومن المهم تحديث قاعدة بيانات DNS بانتظام لتجنب مشكلات الأمان وتحسين أداء الاتصال بالإنترنت.

ما هو الفرق بين DNS و DHCP؟

DNS و DHCP هما بروتوكولان مختلفان يستخدمان في إدارة وتوزيع عناوين IP على الشبكات، ويختلفان في الوظائف التي يقومان بها.

DNS (Domain Name System) هو بروتوكول يستخدم لتحويل الأسماء النطاقات إلى عناوين IP. وهو يعمل على توجيه طلبات المستخدمين إلى الخوادم الصحيحة وتحديد العنوان IP المناسب للمواقع التي يريدون الوصول إليها. ويعتبر DNS أساسيًا للإنترنت ويستخدم في كل مرة يتم فيها الوصول إلى موقع على الإنترنت.

أما DHCP (Dynamic Host Configuration Protocol) فهو بروتوكول توزيع العناوين IP على الأجهزة المتصلة بالشبكة. ويعمل على توفير عنوان IP للأجهزة المتصلة بالشبكة بشكل تلقائي وتوزيع إعدادات الشبكة الأخرى مثل البوابة الافتراضية، عناوين DNS وغيرها. ويساعد DHCP على تسهيل إدارة الشبكات وتحسين أمان الاتصال بالإنترنت.

وبشكل عام، يمكن القول إن DNS يستخدم للبحث عن عناوين IP المرتبطة بأسماء النطاقات، بينما يستخدم DHCP لتوزيع العناوين IP على الأجهزة المتصلة بالشبكة. ويعمل الاثنان سويًا على تحسين أداء الاتصال بالإنترنت وتسهيل إدارة الشبكات.

هل ال DNS يؤثر على سرعة الانترنت؟

نعم، يؤثر نظام اسم المجال DNS على سرعة الإنترنت بشكل مباشر. فعندما يقوم المستخدم بالوصول إلى موقع على الإنترنت، يتم إرسال طلب إلى خادم DNS لتحديد عنوان IP المرتبط بالموقع. وإذا كان خادم DNS يستجيب بسرعة، فسيتم تحميل الموقع بصورة أسرع. ومن الأسباب التي يمكن أن تؤثر على سرعة نظام اسم المجال DNS على الإنترنت:

  1. سرعة الخادم DNS: إذا كان الخادم DNS يتمتع بسرعة استجابة جيدة، فسيتم تحميل المواقع بصورة أسرع. وإذا كان الخادم DNS يتأخر في الاستجابة، فقد يتسبب ذلك في بطء في تحميل المواقع.
  2. المسافة الجغرافية: إذا كان الخادم DNS بعيدًا جغرافيًا عن المستخدم، فقد يتأخر في الاستجابة ويؤدي إلى بطء تحميل المواقع.
  3. الحجم الكبير لقاعدة البيانات: إذا كانت قاعدة بيانات DNS كبيرة جدًا ومعقدة، فقد تستغرق عملية البحث فيها وقتًا أطول وتتسبب في بطء تحميل المواقع.


ولهذا السبب، يعتبر استخدام خوادم DNS السريعة والموثوقة مهمًا لتحسين سرعة الإنترنت. ويمكن أيضًا استخدام خوادم DNS العامة العالية الأداء مثل خوادم Google Public DNS و OpenDNS لتحسين سرعة الإنترنت.

كيف اغير DNS في الاندرويد؟

يمكن تغيير إعدادات بروتوكول DNS في الأندرويد عن طريق الخطوات التالية:

  1. الذهاب إلى إعدادات الجهاز.
  2. النقر على "شبكات واتصالات" ثم "Wi-Fi".
  3. النقر على اسم الشبكة التي تريد تغيير إعدادات DNS الخاصة بها.
  4. النقر على "إظهار الخيارات المتقدمة".
  5. النقر على "إعدادات IP" وتغيير الخيار من DHCP إلى Static.
  6. تحديد خيار "DNS 1" وإدخال العنوان الجديد للخادم DNS (مثل 8.8.8.8 لـ Google Public DNS).
  7. إدخال عنوان خادم DNS إضافي في خانة "DNS 2".
  8. النقر على "حفظ" لحفظ الإعدادات الجديدة.

وبعد ذلك، يجب أن يتم تحديث إعدادات DNS الجديدة على الجهاز وتطبيقها على الشبكة المناسبة. ويمكن التحقق من تغيير إعدادات بروتوكول DNS بالذهاب إلى موقع الاختبار مثل "What's My DNS" أو "DNS Leak Test" للتأكد من أن الخادم DNS الجديد يعمل بشكل صحيح.



مقالات متعلقة